نادية يسري ويكيبيديا من هي

الخليج ترند/ جمهورية مصر العربية

أهلا وسهلا بكم زوار موقع الخليج ترند لكل ما هو حصري وجديد.

من هي نادية يسري ويكيبيديا

كل ما يلي تقدمه جانجة عبد المنعم ، شقيقة سعاد حسني ، ونقدمه لكم في موقع الخليج ترند ، سواء من لقاءاتها التلفزيونية أو في الصحف ، ومن بعض ما ذكرته في كتابها الذي وصفته. أول وآخر فيلم “سعاد – أسرار الجريمة المخفية” نشرته مؤسسة روائع للمونتاج ، وكذلك الممثل سمير صبري في مقابلات إعلامية وكذلك مع نادية يسري.

نادية يسري وسمير صبري

أكد الممثل سمير صبري في حواره مع الصحفي مفيد فوزي في برنامج “كيز” أن نادية يسري صديقة سعاد حسني تعرف من قتلها ، كما أكد أن سعاد لم تذهب ، ولم تنتحر لأن الطب الشرعي في مصر ولندن فعلوا ذلك. ليس. وجدوا كسورًا في جسده ، لكنهم وجدوا كدمات في يديه ورأسه.

وتابع صبري حديثه بأن سعاد حسني لم تنتحر كما يقال بسبب قلة مالها ، حيث توجه إلى العيادة حيث كانت تعالج ودخل غرفتها ووجد خطاب من البنك الأهلي المصري يحول مبلغًا. 45 ألف جنيه مقابل نسخة من فيلم “الراعي والمرأة” وهذا ما أعتبره سمير صبري دليلاً على أنها لم تنتحر لأن هذا الرد أرسل إليه قبل 10 أيام من وفاتها.

والشيك تم صرفه قبل 5 أيام من وفاتها.

وأشار سمير صبري إلى أنه لم يجد هذا المبلغ في المستشفى ، فكان موجودًا في منزل سعاد ، والشبهة دخلت قلب سمير صبري لأن من علم أن هذا المبلغ في المنزل هو نادية يسري.

وروى سمير صبري أنه خلال إحدى لقاءاته مع نادية يسري أخبرته وهي تبكي أن سعاد ماتت أمام عينيها في الشقة ، فرجع ليسألها مرة أخرى: هل ماتت في هذا المكان؟ أخبرته أنها لم تقل ذلك ، وهذا ما جعل صبري تفترض أنه بسبب شرب نادية يسري بكثرة ، كانت عليها ديون كحول ، وهاجمها أحدهم لأخذها نقودًا ، ثم تدخل الراحلة سعاد حسني ، ووصل. .

نادية يسري وسندريلا سعاد حسني

وأكدت خلال لقاء بين جانجه عبد المنعم شقيقة سعاد حسني مع الإعلامية وائل الإبراشي في برنامجها “عشرة ليلاً” أن نادية يسري عملت لدى سندريلا مقابل أجر.

وتابعت جانجة ، أن نادية لم تكن صديقة سعاد ، ولم تسكن معها آخر أيامها ، لأن المتوفاة غادرت المستشفى الذي عولجت فيه قبل يوم من وفاتها ، وذهبت إلى منزل نادية يسري وهناك قتلت.

وأشارت جانجة عبد المنعم إلى أن نادية يسري جاءت من أسرة ثرية ، لكنهم غضبوا منها ، فعاودت سندريلا عملها وتعاطفت معها.

أرادت سندريلا طرد نادية يسري لكنها كانت تخجل

ذكرت جنجة في كتابها “سعاد .. أسرار الجريمة المخفية” أن نادية يسري كانت عاملة بأجر في سندريلا بعد أن تبرأ منها أهلها بسبب علاقتها العاطفية برجل ، وكانت سعاد غاضبة من ذلك.

ومن شخصية نادية حيث كانت متوترة وأرادت طردها من العمل معها لكنها كانت تخجل.

ولهذا تجنبت نادية كثيرا ولم تطلب مساعدتها حتى تركت نادية وظيفتها وذهبت للعمل في مكان آخر ثم هاجرت خارج مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى