شخصيات مشهورة

من هو سليم التومي حاكم الجزائر

من هو سليم التومي حاكم الجزائر

الخليج ترند شخصيات مشهورة

من هو سليم التومي حاكم الجزائر

سليم التومي أو سليم الثومي هو قائد قبيلة الثعالبة، عين أميرًا لمدينة الجزائر في بداية القرن السادس عشر.

سقطت مدينة بجاية تحت قبضة الإسبان يوم 6 يناير 1510. ذهب سليم التومي حاكم مدينة الجزائر العاصمة إلى بجاية لإعلان ولائه للقائد الإسباني بيدرو نافارو. إشترط هذا الأخير على سليم التومي. دفع ضريبة باهضة وإطلاق سراح كل العبيد المسيحيين الأسرى في يد سكان المدينة. ومن جهة أخرى فرض بناء قلعة على تلال الجزر المقابلة لمدينة الجزائر حصن الصخرة (الجزائر) والتي أصبحت تعرف بالبينيون نسبة للصخور الصلبة التي بنيت فوقها. بُنيت القلعة على شكل مُثمن وحُصّنت بحصنين. وكان يربض فيها حوالي 200 جندي إسباني.

 

وفاة سليم التومي

ولكن لما رأى بعض سكان مدينة الجزائر وعلى رأسهم سليم التومي أن الأتراك بدأوا في التحكم في الوضع؛ أدرك هذا الأخير أن سلطته بدأت تتقلص ونفوذه بدأ ينقص، فأراد استرجاع مكانته الأولى، ولو على حساب البلاد والعباد حيث اتصل بالإسبان للاستعانة به. ولكن عروج تفطن لذلك، وأمر بقتله ليتخلص من دسائسه. ويستريح منه، ليتفرغ لجهادهم. ويروي ويليام سبنسر أنه عندما أدرك عروج أن سليم التومي قد انسحب إلى المتيجة عمل على إرجاعه إلى مدينة الجزائر مظهرا له الولاء ثم شنقه بقماش عمامته وهو في الحمام لما كان هذا الرئيس سيء الحظ يتأهب لأداء صلاة الظهر. ويَضسف ويخبرنا مؤلف مجهول في حوليته “غزوات عروج وخير الدين أن عروج قد روّج لكلمة فحواها أن سليم تومي كان قد اختنق في حمامه. فقام كل من الأتراك والأهالي على إثرها وأخذوا أسلحتهم ثم ذهبوا برئيسهم على صهوة حصان إلى المسجد الكبير أين ودعوه الوداع الأخير كحاكم لمدينة الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى