وظائف سعودية

www give palestine ps مسابقة

الخليج ترند/ دولة فلسطين

مرحبا بكم زوارنا الأعزاء في موقع الخليج ترند لكل ما هو حصري وجديد .

مسابقة جمعية العطاء الخيرية www.givepalestine.ps

لقد أعلنت جمعية عطاء فلسطين الخيرية عن إطلاق مسابقة بعنوان أنا الراوي لكتابة القصص القصيرة والروايات، وهي الدورة الثالثة لعام 2022 م ضمن المشروع الذي يقام كل عام أنا المبدع للمسابقات الثقافية للأطفال الفلسطينيين.

وعليه يفتح باب المشاركة للأطفال المبدعون في مجال الكتابة وأدب الأطفال من سن 10 أعوام حتى 14 عاما من كافة المدن الفلسطينية، علما أن الموعد النهائي لاستلام المشاركات هو يوم الأربعاء بتاريخ الأول من شهر ديسمبر لعام 2021 م، بحيث تبعث المشاركات من خلال استمارة التسجيل على هذا الرابط https://bit.ly/3gMwJY2 ، وستخضع المشاركات للتحكيم .

موضوعات القصة القصيرة لقصص العام 2022:

  • كورونا وأنا كوڤيد 19
  • أنا والفصول الأربعة
  • مدينتي المحتلة
  • كلمات غيرت حياتي
  • قصة ما قبل النوم

شروط المشاركة في مسابقة أنا الراوي

  • أن يكون عمر المشترك من 10 حتى 14 عام
  • الالتزام بموضوعات القصة القصيرة لعام 2022 التي ذكرناها أعلاه
  • كتابة القصة القصيرة باللغة العربية الفصحى حيث لا يوجد بها أخطاء
  • مراعاة سلامة اللغة والتركيب، وقوة الأسلوب ومتانته
  • أن يكون كلمات القصة تتراوح من 200 – 250 كلمة فقط
  • يحق للمشارك إرسال قصة واحدة فقط غير منشورة في مسابقة سابقاً، من كتابة الطفل وحده وملكا له
  • ترسل القصص بملف Word وحجم الخط يكون 14 بايت
  • لا يحق للفائزين بالمراكز الخمسة الأولى في المسابقات السابقة المشاركة هذه السنة
  • تهمل جميع المشاركات التي لا تنطبق عليها الشروط.

رابط مسابقة جمعية العطاء الخيرية www.givepalestine.ps

يمكنك الآن الدخول إلى الموقع الرسمي الخاص بجمعية العطاء الفلسطينية من خلال الضغط هنــا

الجوائز المالية للفائزين بمسابقة جمعية العطاء

  1. المركز الأول سيأخذ جائزة نقدية بقيمة 800 دولار أمريكي
  2. المركز الثاني سيأخذ جائزة مالية بقيمة 700 دولار أمريكي
  3. المركز الثالث سيأخذ جائزة مالية بقيمة 600 دولار
  4. المركز الرابع جائزة مالية بقيمة 500$
  5. المركز الخامس جائزة مالية بقيمة 400 دولار

الخليج ترند

مرحبا اسمي عبد ، عمري 18 عاما ،مدير موقع الخليج ترند ، وأطمح أن اصبح مهندس برمجيات عبقري ، مهتم بالاخبار المحلية والعالمية ، وبالترند الخليجي ، في

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يحكى أن بستانيا كان له بستان يعتني باشجاره كل يوم، يسقيها ويقلب للتربة حولها، ويقام اغصانها، ويقلع الاعشاب الضارة،المحيطة بها،نمت أشجار البستان وأثمرت ،فتدلت اغصانها،فرأى ثماره الناضجة،وسال لعابه،واشتهى أن يأكل منها،كيف يدخل البستان؟
    وكيف يتسلق هذا السور العالي؟بقي الثعلب يدور حول السور،حتى وجد فتحة في اسفله،فنفذ منها بصعوبة،وبدأ يأكل الفواكه حتى أنتفخ بطنه،ولما أراد الخروج لم يستطع،قال في نفسه:اتمدد هنا كالميت،وعندما يجدني البستاني هكذا ؛يرميني خارج السور ،فاهرب وانجوا،وجاء البستاني ليعمل كعادته،فرأى بعض الأغصان مكسرة،وقشور مبعثرة،فعرف أن احدا تسلل إلى البستان،فاخذ يبعث حتى وجد ثعلبا ممددا على الأرض،بطنه منفوخ وفمه مفتوح وعيناه مغمضتان فقال البستاني : نلت جزاءك أيها الماكر، سأحضر فاسا ،واحفر لك قبرا كي لا تنتشر رائحتك النتنة،خاف الثعلب فهرب واختبأ ،وبات خائفا، وعند الفجر خرج من الفتحة التي خرج منها ،ثم التف إلى البستان،وقال:ثمارك لذيذة،ومياهك عذبة ولكني لم استفد منك شيئا ،دخلت إليك جائعا ،وخرجت منك جائعا ،وكدت أن أدفن حيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى