أخبار النجوم

ما هو مرض الحبسة الذي يعاني منه بروس ويليس

أهلاً بكم زوارنا الكرام في موقع الخليج ترند، نعرض لكم زوارنا ما هو مرض الحبسة الذي يعاني منه بروس ويليس المرض أعلنت عائلة النجم الأمريكي العالمي بروس ويليس الأربعاء، ابتعاده لفترة عن التمثيل بسبب إصابته. حيث أن المرض يحدث في الدماغ يُعرف بالحبسة (فقدان القدرة على الكلام)، “يؤثر على قدراته الإدراكية”.

ما هو المرض الذي يعاني منه بروس ويليس

وكتبت ابنته رومر ويليس على وسائل التواصل الاجتماعي: “نتيجة لذلك ، بعد الكثير من التفكير ، يبتعد بروس عن مهنة تعني له الكثير”. ربما لم يسمع عن فقدان القدرة على الكلام ، لكن اضطراب الدماغ هذا “أكثر شيوعًا من مرض باركنسون والشلل الدماغي وضمور العضلات” ويؤثر على حوالي مليوني أمريكي ، وفقًا لجمعية الحبسة الوطنية. في الواقع ، يتم تشخيص حوالي 180 ألف شخص بالمرض كل عام ، وفقًا للجمعية.

الحبسة هي حالة مدمرة يفقد فيها المريض القدرة على التواصل ، ويجد صعوبة في الكتابة والتحدث وحتى فهم ما يقوله الآخرون.

ما هو مرض الحبسة الذي يعاني منه بروس ويليس

تنص جمعية الاستماع والتحدث للغة الأمريكية (ASHA) على أن الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة قد يجدون صعوبة في العثور على الكلمات ، أو استخدام الكلمات خارج السياق ، أو التحدث بشكل متقطع ، أو نطق جمل قصيرة أو غير مكتملة. وقد يختلقون أيضًا كلمات لا معنى لها ويستخدمونها في حديثهم أو كتاباتهم.

يمكن أن تعاني عملية التواصل من خلال الكتابة من الأخطاء النحوية والجمل السريعة. وفقًا للرابطة ، قد يواجه الشخص المصاب بالحبسة أيضًا مشكلة في نسخ الحروف والكلمات بدقة.

كما أشارت الجمعية إلى أن هذا المرض يمكن أن يؤثر على قدرة المريض على فهم الآخرين. قد لا يفهم الأشخاص المصابون بالحبسة الكلامية الجمل المنطوقة أو المكتوبة ، أو قد يحتاجون إلى مزيد من الوقت لاستيعاب وفهم ما يقال أو يقرأ. كما قد يفقدون القدرة على التعرف على الكلمات بصريًا أو نطق الكلمات المكتوبة. ومن ثم قد يكون من الصعب أيضًا على الأشخاص المصابين بهذا المرض متابعة شخص يتحدث بسرعة أو فهم الجمل والمفاهيم المعقدة.

يختلف تأثير فقدان القدرة على الكلام من شخص لآخر ، اعتمادًا على مدى وموقع تلف الدماغ. يفقد بعض الأشخاص القدرة على العثور على الكلمات والعبارات أو تكرارها ببساطة. ولكن لا يزال بإمكانهم التحدث والفهم يُطلق على هذا اسم حبسة “الطلاقة” . مقارنة بحبسة “فقدان الطلاقة” للأشخاص المصابين بشدة.

الأسباب والعلاج

ويحدث فقدان القدرة على الكلام بسبب تلف في المناطق اللغوية بالدماغ. وغالبًا ما ينتج عن إصابات دماغ رضية، أو عدوى، أو ورم في الدماغ، أو مرض تنكسي مثل الخرف، بحسب الجمعية.

رغم ذلك، فإن السكتة الدماغية هي المسبّب الأبرز لهذه الحالة. إذ يصاب بالحبسة الكلامية بين 25٪ و40٪ من الناجين من السكتات الدماغية. وفقًا لجمعية الحبسة الوطنية، والمتقدمين في السن، هم الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

ووفقا للجمعية، يمكن أن يعاني الشخص المصاب بالحبسة الكلامية من مشاكل في نسخ الحروف والكلمات بدقة، كما أن الاتصالات الكتابية لأولئك المصابين تكون في الأغلب مليئة بالأخطاء النحوية والجمل غير الكاملة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤثر هذه المشكلة الصحية أيضا على قدرة المصاب على فهم الآخرين. فقد أشارت جمعية النطق واللغة والسمع إلى أن أولئك المرضى قد لا يفهمون الجمل المنطوقة أو المكتوبة أو يحتاجون إلى وقت إضافي لاستيعاب وفهم ما يُقال أو ما يقرأونه، كما قد يكون من الصعب عليهم تتبع كلمات شخص يتحدث بسرعة أو فهم الجمل والمفاهيم المعقدة.

تأثير الحبسة على حياة المريض

في العموم، يمكن أن يختلف تأثير الحبسة من شخص لآخر، بناءً على مدى الضرر في الدماغ وموقعه.

فبعض الأشخاص يفقدون فقط قدرتهم على العثور على الكلمات والعبارات أو تكرارها، لكنهم لا يفقدون قدرتهم على الفهم، في حين يعاني البعض الآخر من أضرار جسيمة تؤثر على قدراتهم الإدراكية بشكل ملحوظ.
الأسباب والعلاج

تحدث هذه الحالة بسبب تلف المراكز اللغوية في الدماغ، وغالباً ما يكون ذلك نتيجة لإصابة شديدة بالرأس. أو عدوى أو ورم في الدماغ، أو مرض تنكسي مثل الخرف، وفقا لجمعية النطق واللغة والسمع.

ومع ذلك، فإن السكتة الدماغية هي أكبر سبب لهذه الحالة. فما بين 25 في المائة و40 في المائة من الناجين من السكتات الدماغية يصابون بالحبسة الكلامية. وذلك فقاً لجمعية الحبسة الوطنية الأميركية، والتي أشارت إلى أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة.

الخليج ترند

مرحبا اسمي عبد ، عمري 18 عاما ،مدير موقع الخليج ترند ، وأطمح أن اصبح مهندس برمجيات عبقري ، مهتم بالاخبار المحلية والعالمية ، وبالترند الخليجي ، في

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى