فيديو فضيحة البحر الميت

الخليج ترند / المملكة الأردنية الهاشمية

أهلاً ومرحبًا بكم زوارنا في موقع الخليج ترند.

خلال الساعات الأخيرة أشعل فيديو فضيحة البحر الميت غضب المجتمع الأردني على منصات السوشيال ميديا “مواقع التواصل الاجتماعي”، بعد نسبه إلى الأردن من قبل النشطاء، حيث اعتبر النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ما حدث الفيديو يتنافى تمامًا مع الأخلاق العامة والعرف والدين، الأمر الذي دفع الناشطين على منصات التواصل للمطالبة بتوقيع أشد العقوبات بحق المتهمين الذين يظهرون في الفيديو المنتشر.

ليكون ذلك رادعًا لمن يفكر بتكرار هذا الموضوع،  لذلك نأسف نحن موقع الخليج ترند عن عرض ونشر ذلك المحتوى البذيء على موقعنا الالكتروني.

مشاهدة فيديو فضيحة البحر الميت

ويروي رواد مواقع التواصل أنه يظهر في الفيديو مقطع مخل بالآداب والأخلاق الاجتماعية، بينما اعتبره آخرون مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة، دشنها أصحاب العقول الغير أخلاقية بغرض أثارة البلبلة بين أفراد المجتمع الأردني.

فيديو فضيحة البحر الميت الفاضح

وبحسب التعليقات على مواقع السوشيال ميديا يقول المغردون إن فيديو فضيحة البحر الميت الفاضح كامل تم تصويره تقريبًا بهاتف محمول، ويظهر فيه شاب وفتاة في مواقف غير أخلاقية، ونشرهما على مواقع التواصل الاجتماعي.

ولما يحاول الثنائي الذي ظهرا في الفيديو وهما يمارسان الرذيلة إخفاء هويتهما، وكان جواز السفر الخاص بالفتاة ظاهراً في الفيديو، وظهرت فيه المشروبات الروحانية والمواد المخدرة، بينما أكدت بعض التعليقات زواج الثنائي، لكن لم يقبل المجتمع الأردني ذلك.

مشاهدة فيديو فضيحة البحر الميت كامل يشعل غضب الأردن

وتعتبر هذه الحادثة إنوالتي تم إثباتها بأنها ليست المرة الأولى من نوعها في المجتمع الأردني، لذلك طالب رواد مواقع التواصل بعدم نشر مثل هذه الأحداث عبر منصات السوشيال ميديا، والأصل تسليمها للجهات المختصة “وزارة الداخلية الأردنية” للتعامل مع الأمر دون إثارة الرأي العام، خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها الأردن من جائحة.

تحذيرات الداخلية الأردنية من فيديو فضيحة البحر الميت

من جانبها حذرت وزارة الداخلية بالمملكة الأردنية المواطنين من تداول ونشر المقطع المصور الذي يصور فضيحة البحر الميت كامل وما يشابهه من مقاطع الفيديو المصورة وكذلك حتى الصور، وذلك لما تمثله تلك المقاطع من خطر على أمن وسلامة المجتمع الأردني، ليكون ذلك رادعاً لمن يفكر في تكرار هذه الواقعة حسب وصفه.

وأكدت وزارة الداخلية بالأردن أنه من واجب المواطن تجاه مثل هذه المحتويات المخالفة للقانون هو اللجوء إلى أقرب مركز أمني والإبلاغ عنه، وتسليمهم الأدلة أو المقاطع التي بحوزتهم من الفيديو، أو الاتصال بمركز القيادة والتحكم 911 الإبلاغ عن المشاهدة لتجنب إخضاعهم للمساءلة القانونية وتحمل التبعات المجتمعية لنشرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى