DMCA.com Protection Status

ضرار الصرايرة … سبب استقالة وزيري العدل والداخلية

قصة العشاء الذي أطاح بوزيرين | الصرايرة يروي تفاصيل العشاء الذي أطاح بالتلهوني ومبيضين

أهلاً ومرحباً بكم زوارنا الأعزاء في موقع الخليج ترند.

اليوم نعرض لكم زوارنا الكرام قصة المهندس الأردني ضرار الصرايرة وما رواه من حديث شاع على منصات التواصل، حيث أن صاحب دعوة العشاء التي أطاحت بوزيري “العدل والداخلية” من الحكومة الحالية “حكومة بشر الخصاونة”، وما جرى خلال المأدبة، مستهجناً ما حصل للوزيرين.

وقد أكّد المهندس ضرار الصرايرة إنه كان قد أقام مأدبة عشاءٍ لأصدقائه، ويبلغ وعددهم تسعة 9 أشخاص، وذلك يوم الخميس الموافق للسادس والعشرين 26 من شهر فبراير 2021، قبل يوم من بدء الإغلاق العام بالمملكة الأردنية الهاشمية، ومن بينهم الوزيران سمير مبيضين وبسام التلهوني.

وأشار أن مأدبة العشاء مان قد أقيمت بمطعم بمنطقة الشميساني “من مناطق مدينة عمّان في الأردن، تقع في الجزء الغربي من المدينة”، وقد تأخّر الوزيران بسبب الازدحام المروري الواقع بالمدينة، ولم يتجاوز وجودهما الخمسة والأربعين 45 دقيقة بسبب إبلاغ المطعم لهما عند الساعة 8:45 مساء بضرورة الخروج لإغلاقه امتثالاً لأوامر الحكومة والدفاع المتعلقة بقيود كورونا “كاجراء وقائي لمحاربة فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح المهندس الصرايرة الذي يتملك شركة المقاولات، أن المطعم حضّر طاولتين اثنتين منفصلتين، إلا أنه بطلب منه تم ضم الطاولتين من خلال وضع طاولة ثالثة في المنتصف، ليصبح طول الطاولة أربعة أمتار.

وأشار إلى أنه خلال وجودهم في المطعم قدمت لجنة تفتيش من 8 أشخاص وضبطت الأمر، قائلاً: “كأن الأمر متعمدا. وكأن الأمر ترصد للوزيرين”.

وكان الملك الأردني قبِل استقالة وزيري العدل والداخلية اليوم الأحد الموافق للثامن والعشرين 28 من شهر فبراير-شباط 2021، على خلفية مخالفتهما قيود كورونا، وكلف وزيرين آخرين للقيام بمهامهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Protected with IP Blacklist CloudIP Blacklist Cloud

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى