سبب وفاة الكاتب مكرم محمد أحمد

وفاة الكاتب المصري مكرم محمد أحمد

وفاة الكاتب مكرم محمد أحمد

تُوفي الصحفي الكبير والرئيس السابق للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد، عن عمر يناهز 85 عامًا في ثالث أيام رمضان المبارك بعد صراع مع المرض, وقرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام تأجيل الإحتفالات المقررة ليوم الخميس, وبحسب القانون 180 لسنة 2018، ستُسلم التراخيص إلى القنوات الفضائية والمواقع الإلكترونية التي تفي بوضعها؛ وبسبب وفاة الصحفي الكبير مكرم محمد أحمد، سيتم الإعلان عن الموعد الجديد للإحتفال في الساعات القليلة المقبلة.

سبب وفاة مكرم محمد أحمد

أُدخل المستشفى عدة مرات، كانت آخر مرة في غضون أيام قليلة, وقد واجه هذا الكاتب الكبير مشاكل صحية مرة أخرى، لذلك دخل مستشفى وادي النيل، خاصة أنه يعاني من مشاكل في نسبة الهيموجلوبين في الدم منذ فترة, منذ دخوله المستشفى قبل أسبوعين، ودخل وحدة العناية المركزة منذ حوالي أسبوع وكان يُعالج بسبب مشاكل في نسبة الهيموجلوببين.

حياة الكاتب مكرم محمد أحمد

الصحفي الكبير مكرم محمد أحمد ابن محافظة المنوفية، كانت أول خطواته في بلاط صاحبة الجلالة منذ 60 عاما، وخلال هذه الفترة خدم في اليمن عام 1967 وعمل مراسلًا عسكريًا، شغل فيما بعد منصب مراسل عسكري في قطاع غزة عندما إحتلتها قوات الإحتلال الإسرائيلي، ثم خرج منها في قارب شراعي وأبحر إلى بورسعيد عام 1967.

مؤهل الكاتب مكرم محمد أحمد

حصل على درجة “بكالوريوس الآداب في الفلسفة” عام 1957، مما ساعده على تحسين بلاغته والحفاظ على أسلوب رصين عند الكتابة، وإتقان حياته المهنية وتطوره الوظيفي منذ البداية, في عام 1958 عمل محررًا بقسم الحوادث في الأهرام، ثم في قسم التحقيقات ، ثم مديرًا لتحرير الأهرام عام 1970، حتى تولى رئاسة إدارة دار الهلال، ثم شغل منصب رئيس تحرير مجلة “مصور” لمدة 24 عامًا منذ عام 1981.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى