منوعات

رواية أحببتها صعيدية الفصل الثاني عشر

رواية أحببتها صعيدية الفصل الثاني عشر

رواية أحببتها صعيدية الفصل الثاني عشر، حيث انتشر البحث بين الشباب والفتيات البالغين والمراهقين عن هذه الرواية كونها رومانسية.

تدور أحداثها حول كثير من المشكلات التي تواجه هذا الجيل في الواقع الحقيقي. وقد لاقت رواية أحببتها صعيدية رواجا كبيرا في مصر والوطن العربي، لا سيما أن طريقة عرض الكاتبة للأحداث كان مشوقا وأسلوب السرد كان سلسا بسيطا.

كاتبة رواية أحببتها صعيدية 

تعتبر روفيدة وائل من كتاب مصر والروائيات في الأعوام الأخيرة، لم تكتب سوى روايتين أحدهما ” أحببتها صعيدية.

والأخرى”حكاية ملاك”. تمتاز روايات روفيدة وائل بالطابع الرومنسي الهادئ الذي يتخلله بعض الصعوبات التي اعتاد عليها الجمهور.

كما استطاعت الكاتبة أن تبتعد عن التقليد وتبتكر مشاهد جديدة جميلة في الصعيد، فاجأت بها القراء.

رواية أحببتها صعيدية الفصل الثاني عشر تحليل

 تدور أحداث رواية رواية أحببتها صعيدية للكاتبة روفيدة وائل حول قضايا اجتماعية تهم كل شاب وفتاة عربية.

حيث أظهرت أحداث القصة صعوبة أن تقع فتاة في الحب، كانت قد عانت من القسوة والشقاء كثيرا، وعرضت كيف يؤثر اختلاق الثقاقات وبيئة العيش في الارتباط والزواج من أشخاص مختلفين.كما عبرت الكاتبة عن بشاعة فكرة الثأر و بينت خطورة تبعاتها على المجتمعات.

كيف تحصل على رواية أحببتها صعيدية 

تستطيع تحميل رواية”أحببتها صعيدية” الكترونيا على هاتفك، كما تستطيع قراءتها أونلاين على موقع واتباد دون تحميلها.

كما نشرت الكاتبة رواية أحببتها صعيدية كاملة ورقيا وتستطيع الحصول على نسخة منها عن طريق شرائها من المكتبات العربية.

في النهاية قدمنا لكم نبذة مختصرة عن رواية أحببتها صعيدية الفصل الثاني عشر، نتمنى أن تنال إعجباكم. كما أشرنا إلى كيفية الحصول على الرواية ورقيا و إلكترونيا.

أقرأ أيضًا:رواية احببتها صعيدية الفصل العاشر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى