حقيقة وفاة أحمد فتفت

حقيقة وفاة أحمد فتفت

تداولت بعض صفحات و مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده وفاة السياسي اللبنانيأحمد فتفتمُتأثراً بإصابته بفايروس كوفيد١٩المُستجد ، خاصةً مع تسريباتٍ من بعض ذويه أفادت أنه مُسبقاً لديه أمراض مزمنة مثل السكري و الضغط .. و جاءت إصابته بفايروسكورونا المُستجد لتزيد سوءاً من وضعه الصحي ، فتوفيّ حسب ما تناقلته بعض الصفحات ..

لكنّه في الحقيقة ، يوجد تضاربات في الأخبار هذه ، إذ لم يصرّح أحد من ذويه بوفاته ، ولم تنعِيه أية جهة رسمية أو حتى حسابات رسميةلصحف و محطات على مواقع التواصل الاجتماعي ، و بالتالي هنالك تضارب حقيقي بين وفاته من مجرّد كونها إشاعة ..

هو عضو مجلس النواب اللبناني بصفته ممثلاً عن تيار المستقبل ، وُلد في لبنان عام ١٩٥٣ ، أي أنه يبلغ ثمانٍ و خمسين عاماً الآن ، اسمهالكامل كما هو مدوّن في السجل المدني : ” أحمد شوقي محمد خضر فتفت ” ..

و هو ابن النائب البرلماني اللبناني محمد خضر فتفت ، الذي كان نائباً بدورتي ١٩٦٠١٩٦٨ ، و أسوةً بأبيه أصبح نائباً و دخل مجاليالسياسة و البرلمان منذ شبابه .

هو خرّيج من إحدى كليات الطب ، اختصاص طب داخلي و جهاز الهضم ، عمل في حياته المهنية كطبيب لرقابة التأمين الصحي لمدة قاربتالعشر أعوام ، و هو عضو في تيار المستقبل ، و أحد مؤسسي المنتدى الثقافي في منطقة الضنية التي ولد فيها ، تمّ انتخابه كعضو فيمجلس النواب اللبناني في أعوام :

١٩٩٦٢٠٠٠٢٠٠٥٢٠٠٩

و أخيراً ، إن كل ما يشاع عن وفاته هو مجرّد أخبار كاذبة لا صحة لها مطلقاً ، و ذلك النفي جاء من بعض أفراد عائلته و ذويه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى