حقيقة فتح عزاء للفنانة سعاد حسني بعد وفاة الوزير صفوت الشريف

حقيقة فتح عزاء سعاد حسني بعد وفاة الوزير صفوت الشريف

الخليج ترند / القاهرة مصر

لقد كشفت المصادر الرسمية، اليوم السبت بتاريخ 16 يناير 2021، عن حقيقة الأنباء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، الخبر الشائع بشأن فتح بيت عزاء للفنانة الراحلة سعاد حسني بعد وفاة صفوت الشريف.

لقد أكدت لنا المصادر عن حقيقة هذا الخبر ، بحيث أن عائلة سعاد حسني قررت رسمًيا إقامة بيت عزاء للممثلة الراحلة ، والتي توفيت منتحرة في لندن منذ أكثر من 20 سنة، في وسط ظروف لا تزال غامضة حتى هذه اللحظة.

وقد نقلت وسائل الإعلام عن جيهان عبد المنعم أخت الفنانة سعاد حسني تأكيدها أن العائلة قررت تلقي عزاء لسعاد حسني بعد 20 سنة من وفاتها؛ وذلك بعد وفاة الوزير صفوت الشريف وهو المتهم بقتلها.

وكانت أسرة سعاد حسني قد رفضت منذ وفاتها مطلع هذا القرن القرن الحالي في ظروف غامضة، إقامة بيت عزاء لها أو تلقي التعازي من الناس؛ وذلك للمطالبة بالكشف عن ملابسات انتحارها ، أو سبب انتحارها أو أي معلومات جنائية تخصها .

ولا يزال حتى هذه اللحظة خبر انتحار سعاد حسني الأبرز في تاريخ الفن المصري والعربي واللغز المحير باقي للآن ، والذي لم يتوصل أحد إلى تأكيد رسمي حول سبب وفاتها أو التفاصيل التي دفعتها للانتحار.

لقد توفى صفوت الشريف قبل أيام بعد معاناة مع سرطان الدم (اللوكيميا)، فيما عقبت شقيقة سعاد حسني حينها قائلة : “الله موته بأقل مخلوقاته، بعد جبروت مارسه طوال حياته”.

وتوفيت سعاد حسني بعد سقوطها من شرفة شقتها من الدور السادس في بريطانيا لندن، إذا أثارت طوال الأعوام الماضية جدلًا واسعًا، فيما وجهت عائلتها اتهامًا إلى صفوت الشريف ، وذلك في عام 2016 بأنه قتلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى