DMCA.com Protection Status

جوائز صمله | ما هو سباق صمله | سباق صمله 2021 والفائز

أهلاً ومرحباً بكم زوارنا في موقع الخليج ترند.

الأمس أعلن موقع الراية “موقع رياضي” عن العديد من المعلومات المشوقة حول مسابقة صمله، والذي تم تنظيمه ما بين 18 – 20 من شهر مارس.

أولاً لنتعرف على سباق صمله…..

ما هو سباق صمله

صمله حدثاً رياضياً يتطلب القدرة على التحمل والتحدي حيث يقام في مسارات صحراوية صعبة ونائية والتي تتطلب من المتسابق مستويات عالية من القدرة والتحمل والمهارات المناسبة للجري والسباحة والرماية والتجديف وقيادة الدراجة الهوائية الجبلية وسط أجواء ودرجات حراره متفاوتة قد تصل الى 40 درجه مئوية في فترة النهار إذ يتطلب من المتسابق أخذ الاحتياطات المناسبة لذلك.

سباق صمله 2021 يقام على مسافة (200) كيلومتر على مدى 60 ساعة متواصلة حيث يتبع فيه المتسابق مسار السباق المحدد من قبل اللجنة المنظمة خلال العلامات الأرضية الموضحة مروراً بكل مرحله من مراحل السباق، وعلى المتسابق أن يكمل مسار السباق باستخدام قوته وقدرته الشخصية للوصول إلى نقطة النهاية في أسرع وقت زمني بالاعتماد على الذات حاملاً متاعه وعتاده الخاص معه كما هو مبين في قائمة الأمتعة و العتاد ، وسوف يتم توفير نقاط للإمداد والمراقبة ومخيمات للاستراحة مدعمه بالحكام و الفرق الطبية وفرق دعم لوجستي.

تقتصر المشاركة على القطريين من سن الـ18 سنة التي تنطبق عليهم لوائح السباق واشتراطاته وبعد الحصول على موافقة الجهة المنظمة للسباق.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ولعل أحد أهم ما قد تم تناقله من أخبار أن عبدالعزيز سعود التميمي كان قد حلّ في المركز الأول كأول شخص قد وصل لخط نهاية سباق «صمله» في نسخته الرابعة 4.

بعد الانتهاء من المرحلة 8 “الأخيرة” بالنسبة له “عبدالعزيز”، وذلك في الساعات الأولى من صباح قبل الأمس، قاطعًا مسافة السباق كاملةً في زمن قدره حوالي 21:13:07 ساعة بمُعدل سرعة 9.4 كيلومتر في الساعة، وهذا يعد شيئاً رائعاً.

وينتظر الصامل أن يتم الإعلان رسميًا عن ذلك من قِبل اللجنة المُنظمة بعد اعتماد النتائج يوم الثلاثاء المقبل أي بعد 3 أيام من الآن، حتى يكون التميمي البطل الجديد لسباق «صمله» لعام 2021 نسخة صامله 4.

في السنوات الثلاث 3 الأخيرة الماضية توّج فيصل القحطاني كبطل لهذا السباق، والذي لم يُكمل السباق هذا العام، وقد حلّ خميس أحمد الخليفي المركز الثاني 2 قاطعًا السباق في زمن قدره حوالي 22:04:06 ساعة.

وقد قد توج إبراهيم عبدالله الحرمي بالمركز الثالث بزمن قدره 22:04:11 أي بفارق أجزاء من الثانية (5 أجزاء من الثانية “0.005 ثانية”) عن صاحب المركز الثاني 2 وبمعدل سرعة تسعة 9 كيلو مترات /الساعة، وهو معدل متميز بالنسبة للمتسابقين، وهذا الأمر يدل على قوة السباق وشدته بين المتسابقين من أجل التتويج بنسخة هذا العام.

وقد حل عبد العزيز سعد الشمالي بالمركز الرابع  بزمن قدره 22:50:12 ساعة، وحل صالح صقر المهندي في المركز الخامس بزمن قدره 25:06:54 ساعة، ثم فهد أحمد المحمد سادسًا برقم 25:07:20، ثم مانع عبدالهادي الشهواني في المركز السابع بزمن قدره 25:30:37 ساعة. وحلّ في المركز الثامن خالد صالح القحطاني بزمن قدره 26:15:32 ساعة.

ثم مبارك محمد العجي تاسعًا بزمن قدره 26:35:49، وفي المركز العاشر خليفة مسند المسند بزمن قدره 26:48:48 ساعة. وشهد سباق هذا العام مشاركة كبيرة وصلت إلى 300 متسابق.

وسوف يستكمل المُتسابقون السباق حتى نهاية الموعد المُحدد له اليوم.ويعتبر سباق «صمله» في نسخة هذا العام من أصعب السباقات نظرًا للمعضلات الصعبة التي تم وضعها في السباق الذي أقيم على 8 مراحل مختلفة ولمسافة 200 كيلو متر ولمدة 60 ساعة مُتواصلة على مدار ثلاثة أيام.

وشمل السباق صعوبات كبيرة يثبت من خلالها الصاملون قدراتهم الخاصة وإمكاناتهم في تجاوزها والتأكيد على قوة السباق أيضًا وصعوبته، وأن الفائز به يستحق بالفعل لقب «صامل». ونفس الأمر لكل من يستطيع إكمال هذا السباق في مراحله الثماني.

كما اشتمل سباق هذا العام على خمس رياضات مهمة وهي: الجري، وتشمل الجري والمشي والعدو، وكذلك رياضة الرماية وكانت بالبندقية الهوائية، وأيضًا ركوب الدراجات وكانت من المراحل المُثيرة والشيقة في سباق هذا العام، بالإضافة إلى السباحة، وأيضًا من المراحل الصعبة بالإضافة إلى التجديف، وهي مرحلة «الكاياك» التي تشمل التجديف وبها العديد من الصعوبات.

وأقيم سباق هذا العام وسط إجراءات احترازية قوية وصعبة بسبب فيروس كورونا، وخضع جميع المُتسابقين الذين شاركوا في السباق لفحص كورونا قبل 72 ساعة من المُشاركة في السباق، وذلك لضمان سلامة وصحة جميع المتسابقين في نسخة هذا العام.

كما قامت اللجنة المنظمة للسباق بتأمين السباق بصورة قوية، وذلك حفاظًا على صحة وسلامة جميع المُشاركين فيه، لا سيما أن وقت إقامة السباق شهد ارتفاعًا نوعًا ما في درجة الحرارة، وهو الأمر الذي أثر على أداء بعض الصاملين في بعض مراحل السباق.

جوائز سباق صمله

رصدت اللجنة المُنظمة لسباق «صمله» جوائز مالية كبيرة للفائزين، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على جائزة مالية قدرها 500 ألف ريال مع درع ذهبية.

أما صاحب المركز الثاني يحصل على جائزة قدرها 300 ألف ريال ودرع فضية، أما صاحب المركز الثالث فيحصل على 200 ألف ريال ودرع برونزية.

وسوف يحصل الفائزون من المركز الرابع وحتى العاشر على جائزة مالية قدرها 75 ألف ريال مع ميدالية فضية، في حين يحصل المُتسابقون من المركز الحادي عشر وحتى آخر مُتسابق على جائزة مالية قدرها 10 آلاف ريال مع ميدالية برونزية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى