منوعات

الشيخ محمود افندي ويكيبيديا | من هو

الخليج ترند// خلال الساعات الأخيرة الكثير من الناس تتسائل عن الشيخ محمود افندي ويكيبيديا، وانتشر البحث عنه على محركات البحث ليصبح الموضوع ترند على جوجل. ولم يعرف المصدر الرئيسي ولكن ستعرض بعض المعلومات الخاصة بالشيخ وأهم توجهاته، وبعض الأعمال التي قام بها.

من هو الشيخ محمود افندي

الشيخ محمود أفندي من مواليد تركيا ، تعود أصوله إلى محافظة طرابزون التركية. ولد عام 1929 ، اسمه الحقيقي محمود أسطى عثمان أوغلو. نشأ في أسرة مسلمة محافظة، درس الشيخ محمود أفندي القرآن الكريم وتعلمه وحفظه وهو في السادسة من عمره. كما تعلم قواعد اللغة العربية وصرفها وكذلك اللغة الفارسية على يد الشيخ تسبيحي ، ثم درس القراءات والعلوم على يد الشيخ محمد رشيد ، علم الكلام والتفسير، والبلاغة بالحديث وصول الفقه، والكثير من العلوم الشرعية على يد الشيخ دورسون فوزي افندي، حيث انه ختم هذا كله في عمر السادسة عشر.

بعض أعمال الشيخ محمود افندي

بعد اجتهاده وعمله على نفسه ، عين الشيخ محمود افندي لكثير من المناصب ، وهي كالتالي:

  • تولى منصب امام المسجد اسماعيل آغا في اسطنبول لعام ١٩٥٤، وبقي امامه لحين تقاعده عام ١٩٩٦
  • وقام بالتديس وتقديم المواعظ لكثير من الطلاب والمعلمين اسطنبول

التجربة الدعوية له

من هو الشيخ محمود افندي ويكيبيديا

دعا الشيخ محمود الندى الناس للصلاة وقام بتعليم جميع الطلاب في مسجد قريته. ومن ثم حدد ثلاثة أسابيع سنويًا للقيام بجولة في جميع أنحاء تركيا لدعوة الناس وتعليمهم. كما قام بالعديد من الجولات الدعوية وتعليم الناس في ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية ، حيث واجه الكثير من التصديات والمضايقات. ومن ثم بعد انقلاب عام 1960 ومنع البلاد من دخول حالة الطوارئ ، حكمت عليه المحكمة بالنفي إلى مدينة إسكيشهير وسط تركيا. لكنه لم ينفذ القرار وعمل فيه ، وبعد فترة عام 1982 وجهت له بعض الاتهامات في اغتيال مفتي منطقة أسكودار ، وبعد التحقيق ، وبراءته المحاكمة التي استمرت عامين ، حيث تم تحويله بعد ذلك إلى محكمة أمن الدولة لاتهامه بإجراء مكالمة تهدد مبدأ علمانية الدولة ، وانتهت المحكمة ببراءته ، وفي عام 2007 تمت محاولة لاغتيال الشيخ محمود أفندي بإطلاق عدة رصاصات على سيارته دون أن تصيبه.

الخليج ترند

مرحبا اسمي عبد ، عمري 18 عاما ،مدير موقع الخليج ترند ، وأطمح أن اصبح مهندس برمجيات عبقري ، مهتم بالاخبار المحلية والعالمية ، وبالترند الخليجي ، في

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى